الرئيسية / اجتماع حاسم بين الحلبوسي وبارزاني لتحديد الموقف من حكومة محمد علاوي

اجتماع حاسم بين الحلبوسي وبارزاني لتحديد الموقف من حكومة محمد علاوي



سومر نيوز: بغداد.. اجتمع رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، الأحد، بزعيم الحزب الديمقرطي الكردستاني مسعود بارزاني لبحث موقفهما من حكومة محمد توفيق علاوي المرتقبة.

 

وقال مصدر مطلع إن “الحلبوسي وصل رفقة قيادات سنية إلى مدينة أربيل في زيارة غير معلنة”، مبيناً أن “الحلبوسي التقى مسعود بارزاني في مصيف صلاح الدين، مقر إقامة الأخير”.

 

وأضاف، أن “الاجتماع ناقش موقف السنة والكرد من حكومة محمد علاوي التي من المتوقع أن تطرح للتصويت خلال هذا الأسبوع”، مشيراً إلى أن “الحلبوسي خاض النقاشات بصفته السياسية”، مرجحاً أن “ينتهي الاجتماع إلى تحديد موقف تحالف القوى والديمقراطي الكردستاني من الكابينة المرتقبة”.

 

وهاجم القيادي في تحالف القوى، محمد الكربولي، في وقت سابق، منهج رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي في تشكيل كابينته الحكومية.

 

وقال الكربولي في تصريح صحفي، إن “القوى السياسية السنية تريد الاشتراك في قرار تشكيل الحكومة، كما هو الحال بالنسبة للسنة والكرد في ما يخص رئاستي البرلمان والجمهورية”.

 

وأضاف الكربولي، أن “محمد الحلبوسي، رئيس مجلس النواب لم يفرض على محمد علاوي أي أسماء للكابينة الوزارية”، مشيراً إلى أن “الحلبوسي دعا علاوي إلى التوجه إلى المناطق السنية واختيار وزراء من بين القضاة والتدريسيين وأصحاب الكفاءات المشهود لهم في مناطقهم بالنزاهة”.

 

وبين، أن “محمد علاوي لم يستجب لذلك، وبدل عنه استدعى شخصية من ألمانيا، لمنحه حقيبة وزارية بعنوان أنه سني”، موضحاً أن “علاوي قال إن تلك الشخصية أنشأت أطول نفق في العالم”.

 

وعلق القيادي في تحالف القوى متهمكماً، “ما فائدة استدعاء صاحب أطول نفق في العالم، فانفاقنا قصيرة أساساً”، فيما استبعد منح الثقة لحكومة محمد علاوي.

 

وتوعد الكربولي، بـ”معارضة نوعية لحكومة محمد علاوي في حال منحها الثقة”، مشدداً أن “محمد علاوي مرفوض من قبل الشعب وليس من حقه الحديث باسم الشعب ومحاكمة الأحزاب السياسية”.

 

وأعلن رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، في وقت سابق اليوم، استعداده لعرض كابينته الحكومية على البرلمان خلال هذا الأسبوع.

 

وقال علاوي في تدوينة، “اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفاء والنزيهين، من دون تدخل أي طرف سياسي”.

 

وأضاف علاوي، “سنطرح أسماء هذه الكابينة خلال الأسبوع الحالي بعيداً عن الشائعات والتسريبات”.

 

وتابع رئيس الوزراء المكلف “نأمل استجابة أعضاء مجلس النواب والتصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب”.

 

 


مصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *