طالبت كتلة الحكمة النيابية المعارضة، السبت، باستضافة وزيري الداخلية ياسين الياسري، والدفاع نجاح الشمري، وقائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، في جلسة طارئة لمجلس النواب.
وقال رئيس الكتلة، النائب فالح الساري، في بيان ورد، الحياة العراقية ،إن “المصلحة العامة والوطنية تحتم ان يعقد مجلس النواب خلال هذا الاسبوع جلسة طارئة يستضيف خلالها وزيري الداخلية والدفاع بالاضافة الى قائد عمليات بغداد للوقوف على اخر تطورات التحقيقات الجارية بشأن ضرب المتظاهرين واستخدام القوة المفرطة معهم مما ادى الى سقوط ضحايا من المتظاهرين والقوات الامنية”.
واضاف الساري، ان “مجلس النواب يجب ان يكون له الدور الكبير في مجريات الاحداث واهمها تداعيات الاحتجاجات الشعبية الاخيرة والتحقيقات بشأنها”، مشيراً إلى ان “اوضاع البلاد تستدعي الى عقد جلسة طارئة خلال هذا الاسبوع لتكون لديه رؤية رقابية واضحة ازاء الاحداث والمجريات”.
ولفت، إلى ان “ما تحدثت به المرجعية الدينية العليا كان واضحاً وصريحاً بعد استشعارها لخطورة الاوضاع وضرورة السرعة بمحاكمة المتورطين باستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين مهما كانت رتبهم او انتماءاتهم “.

تمت متابعة الخبر من موقع اخبار العراق مصدر الخبر المرفق في الاسفل . يمكن الاطلاع عليه ، نحن نقوم بجلب اخر الاخبار التي تهم العراقيين من كافة الموقع الاخبارية في العراق واعادة نشرها في الموقع الخاص بنا ,

مصدر الخبر