أكد وزير الخارجية محمد علي الحكيم، في كلمته أمام الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، اليوم السبت، إن التوغل التركي يعد تصعيداً خطيراً وسيقوض جهود المجتمع الدولي في محاربة التنظيمات الإرهابية، وخاصةً داعش الإرهابي الذي يهدد دول المنطقة والعالم ويشكل خطراً على الأمن والسلم الدوليين.

وتابع، “أن هذا العدوان التركي له تداعيات سلبية كبيرة على دول المنطقة وبصورة خاصة العراق، الذي لايزال يعاني من الآثار المدمرة جراء الحرب على داعش، مبيناً أن التوغل التركي يهدد كذلك بإشعال المزيد من الصراعات في سوريا والمنطقة، ويقوض جهود المجتمع الدولي في إيجاد حل سياسي ينهي معاناة الشعب السوري وإيقاف نزيف الدم”.

ودعا الحكيم الجامعة العربية إلى ضرورة تفعيل عضوية سوريا في الجامعة والوقوف إلى جانبها في أعقاب الهجوم التركي في شمال سوريا، فيما طالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته من خلال التحرك السريع لوقف الأعمال العسكرية وإيجاد حل سياسي ينهي معاناة السوريين بجميع مكوناتهم وضمان حقوقهم.



مصدر الخبر