حذر مركز الاعلام الرقمي، الجمعة، من خطورة استخدام بعض تطبيقات VPN والتي تقوم بمشاركة بيانات المستخدمين مع اطراف ثالثة قد تكون حكومات او شركات.
وقال المركز في بيان ورد، لحياة العراقية ،ان “العديد من المستخدمين في العراق يقومون بتحميل اي تطبيق للشبكات الافتراضية الـVPN من دون التأكد من سياسة الخصوصية الخاصة بالتطبيق وسمعته على الانترنت، خاصة ان بعض من هذه التطبيقات تطلب صلاحيات وصول واسعة اثناء تركيبها في جهاز المستخدم”.
واضاف المركز، ان “الكثير من مزودي خدمات الشبكات الافتراضية الـVPN المجانية او التي تستقطع مبالغ قليلة، يعمدون الى استغلال البيانات الشخصية للمستخدمين، او متابعة انشطته عبر الانترنت وبالتالي يتم بيعها الى طرف ثالث لاستغلالها في الاعلانات او اعادة توجيه البيانات لاغراض اخرى، او ان البعض الاخر يلجأ الى سرقة هوية المستخدم واستخدامها في انشطة واعمال اجرامية”.
واكد انه “وفقا لتقارير امنية فان النسبة الاكبر من شبكات الـVPN المجانية كان مصدرها هو الصين والتي يمكن ان تُقدم المعلومات التي يتم جمعها من المستخدم لاطراف حكومية او شركات خاصة، في حين ان نسبة اخرى من شبكات الـVPN الاكثر شهرة في العالم، تحتوي عيوب خطيرة في الخصوصية بما فيها مشاركة البيانات مع اطراف ثالثة”.
وتابع المركز انه “ليس هناك قواعد ثابتة لتحديد شبكات الـVPN الاكثر صلاحية للاستخدام او الاقل ضررا، ولكن الامر مرتبط ببحث المستخدم عن طبيعة الشركة المجهزة للخدمة ومدى موثوقيتها عالميا، فضلا عن تحديد نوع الصلاحيات التي تطلبها الشركة المجهزة للخدمة”.

تمت متابعة الخبر من موقع اخبار العراق مصدر الخبر المرفق في الاسفل . يمكن الاطلاع عليه ، نحن نقوم بجلب اخر الاخبار التي تهم العراقيين من كافة الموقع الاخبارية في العراق واعادة نشرها في الموقع الخاص بنا ,

مصدر الخبر