عد عضو تيار الحكمة الوطني محمد حسام الحسني، خطبة المرجعية الدينية العليا لليوم الجمعة، “طوق نجاة للعراق”.
وقال الحسني في بيان ورد، الحياة العراقية ، إن” المرجعية بح صوتها من خلال الخطابات التي وجهتها للطبقة السياسية والحكومات من اجل الاصلاح ومحاربة الفساد ولكن للأسف لم تلق آذان صاغية”.
وأضاف ان” النظام السياسي والعملية السياسية على حافة الهاوية بسب التراكمات”، كاشفاً عن” وجود مندسين في الاجهزة الامنية ومتنكرون بزيها ومنسدون بين المتظاهرين، ولكن السؤال هو كيف عبروا واندسوا الى الاجهزة الامنية؟”.
وتابع الحسني” الحزم الحكومية إجراءات ترقيعية، وتوجيهات المرجعية اليوم خارطة طريق للخروج من هذه الأزمة وستنقذ الوضع العام”، منوها الى ان” هناك تعتيم على خطبة اليوم وقوى سياسية اليوم لا تهتم بها وتتغاضى عن كلام المرجعية اذا كان بخلاف رؤيتها ومصالحها”.
وزاد” أما نحن في تيار الحكمة فنلتزم بها جملة وتفصيلا وتوجيهات المرجعية للحكمة اوامر ولا نقاش فيها، وكلام المرجعية طوق نجاة للعملية السياسية وللعراق من منزلق يطال الجميع”.
واختتم الحسني بالقول” الوضع المقبل سيؤدي الى منزلق خطير، والحكومة لا تملك القدرة على محاسبة المندسين في التظاهرات”.

تمت متابعة الخبر من موقع اخبار العراق مصدر الخبر المرفق في الاسفل . يمكن الاطلاع عليه ، نحن نقوم بجلب اخر الاخبار التي تهم العراقيين من كافة الموقع الاخبارية في العراق واعادة نشرها في الموقع الخاص بنا ,

مصدر الخبر