بغداد اليوم – بغداد

كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، اليوم الجمعة، حقيقة اقتحام مجلس المحافظة من قبل قوة تابعة لكتائب حزب الله، من أجل ارجاع المحافظ المستقيل فلاح الجزائري الى منصبه مرة اخرى.

وقال عضو اللجنة سعد المطلبي، لـ”بغداد اليوم”، انه “حسب ما وصل الينا ان الجزائري اجبر على تقديم الاستقالة، ولهذا هو اتى اليوم ومع حمايته، فسرها البعض على انه اقتحام من قبل كتائب حزب الله، والكتائب ليس لهم علاقة بالجزائري، فهو خارج منهم منذ زمن طويل جداً”.

وبين المطلبي، ان “الجزائري اتى الى المجلس من اجل عودته الى منصبه، وفق امر قضائية يحمله معه، ولا يوجد اي اقتحام”.

وأضاف ان “قضية الجزائري بحاجة الى تفسير قانونية مختصين، فمجلس بغداد استلم استقالة شرعية وصوت عليها، لكن السؤال هل الامر القضائي الذي يحمله الجزائري معه يبطل تصويت مجلس محافظة بغداد، فهذا بحاجة الى تفسير المحكمة الاتحادية، كونه مختصة بالتفسير الدستوري”.

وكانت كتائب حزب الله العراقية قالت، اليوم الجمعة، إن مجلس محافظة بغداد تعرض للاقتحام لـ”غرض إرجاع المحافظ (فلاح الجزائري، إلى منصبه)”، فيما دعت الحكومة إلى “محاسبة” من “يتخذ اسم الكتائب كغطاء لمخالفة القانون”.

وذكر إعلام الكتائب في بيان: “اقتحام مبنى محافظة بغداد لغرض إرجاع المحافظ بعد إقالته من الجهات ذات العلاقة تصرف غير قانوني”.

تمت متابعة الخبر من موقع اخبار العراق مصدر الخبر المرفق في الاسفل . يمكن الاطلاع عليه ، نحن نقوم بجلب اخر الاخبار التي تهم العراقيين من كافة الموقع الاخبارية في العراق واعادة نشرها في الموقع الخاص بنا ,

مصدر الخبر