كشف النائب عن تحالف الفتح محمد كريم البلداوي، الجمعة، عن اسباب عدم التصويت على مرشحي وزارات الصناعة والهجرة والاتصالات، مبينا ان بعض النواب كانت لديهم ملاحظات حول باقي الوزارات.

وقال البلداوي في حديث لـ السومرية نيوز، ان “مجلس النواب وبعد عرض اسماء مرشحي خمس وزارات وهي الصناعة والهجرة والمهجرين والاتصالات والصحة والتربية فقد تم التصويت على مرشحي الصحة جعفر علاوي والتربية سهى خليل”، مبينا ان “بعض النواب كانت لديهم ملاحظات حول باقي الوزارات على اعتبار ان رئيس الوزراء لم يقدم توضحيات عن اسباب استبدالهم”.
واضاف البلداوي ان “بعض النواب طالبوا حضور رئيس الوزراء بالجلسات المقبلة بغية توضيح اسباب استبدال الوزراء الثلاث كون الصورة مبهومة حيث انه لم يقدم اسباب الاقالة وما هي الاخطاء التي حصلت معهم بل على العكس انه اشار الى انهم ادوا واجبهم بشكل جيد”، لافتا الى ان “تحالف الفتح قالها على لسان رؤساء كتله المنضوية ضمن التحالف بان اطلق يد رئيس الوزراء باختيار من يراهم مناسبين لشغل الوزارات وان يتحمل هو المسؤولية الكاملة عن اخفاقهم او نجاحهم”.
واكد البلداوي ان “مرشحة وزارة التربية التي حصلت على ثقة مجلس النواب كانت مرشحة من قبل لجنة التربية وارسلها رئيس الوزراء الى البرلمان على اعتبار انها مرشحته وليست مرشحة كتلة سياسية، بالتالي فان الكتل لن تتحمل مسؤولية نجاح او فشل الوزيرة”.
يذكر ان مجلس النواب صوت يوم امس الخميس، على اختيار سها خليل لوزارة التربية وجعفر علاوي لوزارة الصحة.



مصدر الخبر