كشف مصدر سياسي، ان الاسبوع المقبل سيشهد اجراء مباحثات سياسية لاكمال التعديلات الوزارية، فيما اشار الى وجود مطالبات بمكاشفة الشارع.

وقال المصدر ان “حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي احرزت تقدما جديدا بعد الحصول على حقيبة التربية التي بقيت شاغرة طوال فترة حكومته”.
واضاف ان “الأسبوع المقبل سيكون فترة وفرصة للتباحث مع الكتل السياسية بأريحية من أجل إكمال باقي التعديلات الوزارية في الحكومة”، مشددا على ضرورة “مكاشفة الشارع بالكتل التي تعرقل عمل الحكومة”.
يذكر ان مجلس النتواب صوت يوم امس الخميس، على اختيار سها خليل لوزارة التربية وجعفر علاوي لوزارة الصحة.



مصدر الخبر