مصدر الخبر / قناة الحرة

عندما يخرج النحل من السبات الشتوي يحتاج إلى جمع اللقاح لإنعاش مستعمراته، لكن إن استيقظ النحل في وقت أبكر فإنه لن يحظى بالكثير من الأزهار. 

وفي دراسة نشرت مؤخرا في جامعة “ETH Zürich” السويسرية اكتشف العلماء أن النحل يدفع النباتات لأن تزهر قبل أوانها، من خلال إحداث ثقوب في أوراق النباتات، وفقا لما نقلته مجلة “ساينس” العلمية.

وعن طريق الصدفة، اكتشف الباحثون في الدراسة التي خصصت أصلا للبحث في طرق استجابة النحل للروائح المختلفة الصادرة عن النباتات. 

وأضيف النحل الطنان إلى مجموعة الدراسة داخل بيت زجاجي، ولاحظوا أن هذا النحل يقوم بإحداث ثقوب نصف دائرية في أوراق النباتات. 

في البداية ظن الباحثون أن النحل يقوم بذلك كي يشبع جوعه، إلا أنه لم تكن هنالك مؤشرات بأن النحل كان يأخذ الأوراق معه إلى المستعمرات، أو أنه كان يتغذى على العصارة المستمدة من قطع الأوراق. 

وخلص العلماء خلال مراقبتهم لنحل العسل أن المستعمرات التي تملك كميات أقل من الغذاء بادرت إلى إتلاف الأوراق بشكل أكبر، وهذا دفع النباتات إلى الإزهار مبكرا لتزويد اللقاح للمستعمرات الجائعة. 

ويعود السبب في الإزهار المبكر إلى أن النباتات عندما تستشعر إصابتها بمرض أو وقوع جفاف فإن تلك التهديدات تحفزها على الإزهار قبل أوانها، لكن الدراسة وثقت المرة الأولى التي تقوم فيها حشرات ملقحة بالتحكم بدورة حياة النباتات. 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا